تسجيل الدخول
التسجيل

الرئيسية

عن الأكاديمية

كلية العلوم الإدارية

مركز الاستشارات

مركز التدريب

الرئيسية

خريجون مؤهلون

يتميز خريجو أكاديمية السادات بحصولهم على التأهيل العلمي والعملي المتميزين للحصول على فرص عمل متميزة بعد التخرج
اقراء المزيد

التعليم المتميز

أول أكاديمية حكومية في العالم العربي تتخصص في العلوم الإدارية لتقدم لدارسيها تعليم متميز ينافس أرقى الجامعات الدولية
اقراء المزيد

كافة التخصصات

تقبل الأكاديمية الحاصلين على الثانوية العامة أو ما يعادلها للحصول على درجة البكالوريوس في كافة تخصصات العلوم الإدارية
اقراء المزيد

الخبرة والتاريخ

تعود خبرة أكاديمية السادات للعلوم الإدارية إلى عام 1954 في مجال العلوم الإدارية والتدريب والاستشارات والتعليم الجامعي وما بعد الجامعي
اقراء المزيد

ملتقيات التوظيف

تقيم أكاديمية السادات كل عام ملتقى توظيفى يشترك به أكبر الشركات والبنوك المصرية ..


اقراء التفاصيل

ندوات و مؤتمرات

مؤتمر الفساد وآثاره الاقتصادية والاجتماعية ..


اقراء التفاصيل

الحياة الطلابية

تتسم أكاديمية السادات بتنوع الأنشطة الطلابية والاحداث والفاعليات طوال العام ..


اقراء التفاصيل

المواطنة والأمن القومي دراسة فى الحالة المصرية

                                                                                                   د.أمنية عبد الفتاح زعزوع

مدرس التسويق بكلية علوم الإدارة – جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب

                                                                                                              M S A 

تقديم وتمهيد:

       أرسى ميثاق الأمم المتحدة حجر الأساس لمجموعة من الحقوق بعد أن بدت لواضعيه الصلة التي تربط بين السلم والأمن الدوليين من جهة؛ واحترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية دون تمييز من جهة أخرى. ولم تكتف الأمم المتحدة بتضمين ميثاقها عدداً من النصوص الخاصة بحقوق الإنسان، بل راحت تستكمل هذه النصوص باعتماد العديد من الصكوك والاتفاقيات الدولية التى شملت مختلف الحقوق والحريات الأساسية، وحقوق الإنسان وما يتصل بها من حريات أساسية مسألة معقدة ؛ نظراً لتنوعها، وتشعبها، وتداخل بعضها مع البعض. كما أن تلك الحقوق والحريات تحظى باهتمام كبير من قِبل الباحثين فى نطاق العديد من فروع العلوم الاجتماعية أو من قِبل الممارسين للعمل العام على اختلاف مواقعهم، كما أن تلك القضية تمثل موضوعاً مشتركاً ومساحة وسطى بين أكثر من فرع من فروع العلوم الاجتماعية وبخاصة العلوم القانونية والعلوم السياسية.[1]

حيث وردت مادة في الدستور المصري  لم تدخل حيز النفاذ الفعلي فلم تعمل الدولة التدابير اللازمة لتحقيق مضمون تلك المادة وظهر التمييز في مجالات كثيرة   في المجتمع، الأمر الذي يتضح معه عدم وجود مواطنة متساوية فلقد أصبحت المواطنة غير ملموسة لدى المواطنين وإيماناً بأن الحقوق والواجبات يجب أن تساوى فيما بين الأفراد لتسود العدالة الاجتماعية، فإننـا قد رأينـا أننـا بحاجة أن نلقى الضوء على مفاهيم المواطنة ومجالات المواطنة

وسوف نتعرض من خلال البحث للعناصر الأساسية المتعلقة بالموضوع، وذلك على النحو التالي:

  1. المواطنة (مفهومها، صورها، شرعيتها وتطورها) المواطنة والتحول الديموقراطي
  2. المواطنة والتحول الديمقراطى
  3. الأمن القومي وعلاقته بالمواطنة
  4. دور وزارة الداخلية في تعزيز وترسيخ مفهوم المواطنة
  5. الحكومة الإليكترونية وتعزيز المواطنة

 

 

 

أثر تطبيق إستراتيجية إدارة الإبداع التنظيمي على تحقيق الميزة التنافسية

مع دراسة مقارنة على شركتي المصرية للاتصالات وفودافون-مصر

إعداد:

الدكتورة/ مروة جابر أحمد فهيم

المدرس بقسم إدارة الأعمال

الأكاديمية الحديثة لعلوم الكمبيوتر وتكنولوجيا الإدارة بالمعادي

 

ملخص:

لقد أدى التطور التكنولوجي الهائل وتصاعد حدة المنافسة محلياً وعالمياً إلى تغير ملامح الوظائف المختلفة وتعقد طبيعة المهام التنظيمية وارتقاء متطلبات الأداء وازدياد الحاجة للاستعانة بأفضل الكوادر الإدارية، الأمر الذي ترتب عليه تزايد الاهتمام بكيفية إدارة الإبداع في أغلب المنظمات بصفة عامة. وفي هذا السياق تأتي الدراسة الحالية لكي تركز على بحث تأثير الإبداع التنظيمي وعلاقته بتحقيق الميزة التنافسية للمنظمة، وذلك من خلال إلقاء الضوء على المفاهيم والعناصر المتعددة لإستراتيجية إدارة الإبداع، إضافة إلى تناول الجوانب والأبعاد المختلفة للمزايا التنافسية وعلاقتها بمتطلبات الإبداع، مع التطبيق على شركتين من أبرز الشركات العاملة بمجال الاتصالات في مصر، ألا وهما المصرية للاتصالات وفودافون-مصر.

 

 

 

             نحو تطبيق اللامركزية بقطاع النقل فى مصر           

  * د.أحمد أحمد زهران فرغلى 

                                                                        مدرس الادارة العامة بمعهد أكتوبر العالى للاقتصاد – مدينة الثقافة والعلوم

ملخص البحث:

شهدت بدايات القرن الحادى والعشرين زيادة فى توجه العديد من دول العالم والمنظمات الدولية إلى تبنى نسق اللامركزية فى صناعة وتنفيذ القرارات المتعلقة بالتنمية المحلية وتقديم الخدمات العامة للمواطنين فى كافة التقسيمات الإدارية للدولة، وبغض النظر عن الدوافع والأسباب الكامنة وراء هذا التوجه عالميا والتى انقسمت وفقاً لبعض المتخصصين إلى دوافع وأسباب سياسية واقتصادية، إلا أن قطاع النقل قد جاء فى مقدمة القطاعات الاقتصادية والإدارية التى رأت بعض الدول ومن بينها مصر ضرورة تطبيق اللامركزية فيه بهدف تحسين أداء هذا القطاع وتلبيته لمطالب مواطنى الدولة فى الأقاليم فى الحصول على خدمات للنقل ذات مستوى حضارى وكاف لكافة احتياجاتهم سواء لنقل الأفراد أو لنقل البضائع والأغراض الخاصة بهم.

 

 

 

 

أثر الرعاية المهنية علي أداء العنصر البشري لاستدامة المؤسسات الحكومية "دراسة ميدانية بوزارة التعاون الدولي"

د/ فؤاد عبد الهادي إبراهيم العزوني

 1-  معهد الدراسات النوعية بمصر الجديدة. 

 

المستخلص:

     يعد الاهتمام بالعنصر البشري أحد أهم المحاور التي تبحث حالياً سواء في الدراسات العربية أو الأجنبية ويعتبر موضوع الرعاية المهنية أحد الموضوعات الهامة في مجال الاهتمام بالعنصر البشري، وهي من المفاهيم الإدارية الحديثة التي اهتمت بأداء العنصر البشري كمفهوم لتحضير وتدريب الأفراد لتنمية العنصر البشري وذلك لاستدامة المؤسسات الحكومية لإعداد الصف الثاني من العنصر البشري. هدف البحث إلى معرفة مدى العلاقة بين الرعاية المهنية وأداء العنصر البشري لاستدامة المؤسسات الحكومية واشتملت فروض البحث على وجود علاقة إرتباطية بين الرعاية المهنية وأداء العنصر البشري، ووجود علاقة إرتباطية بين أداء العنصر البشري واستدامة المؤسسات الحكومية، كذلك وجود علاقة إرتباطية بين الرعاية المهنية واستدامة المؤسسات الحكومية، كما هدف البحث إلى التعرف على مفهوم الرعاية المهنية وأهميتها وعلاقتها ببعض المفاهيم الأخرى، والتعرف على مفهوم وأهداف استدامة المؤسسات الحكومية. تم استخدام المنهج الوصفي التحليلي لتكوين الإطار النظري للبحث، وتم جمع البيانات من خلال استمارة استقصاء كأداة رئيسية للبحث من خلال عينة مكونة من (500) موظف بوزارة التعاون الدولي، وقد أسفرت النتائج إلى وجود علاقة ذات دلالة معنوية عند مستوى معنوية (0.01) بين الرعاية المهنية وأداء العنصر البشري وتبين وجود علاقة بين الدعم النفسي والاجتماعي ونمذجة الدور لأداء العنصر البشري، بينما لم يكن هناك علاقة معنوية بين الدعم الوظيفي وأداء العنصر البشري، كما توجد علاقة ذات دلالة معنوية عند مستوى معنوية (0.01) بين أداء العنصر البشري واستدامة المؤسسات الحكومية، وكان هناك علاقة إرتباطية بين الرعاية المهنية واستدامة المؤسسات الحكومية.


[1] - هاني الحوراني، الانتقال الديمقراطي وقضايا حقوق الإنسان بالمغرب في، محمد السيد سعيد (تقديم)، قضايا التحول الديمقراطي في المغرب، مع مقارنة بمصر والأردن، القاهرة: مركز القاهرة لدراسة حقوق الإنسان، 2001، ص165

أكاديمية السادات للعلوم الإداريةاتصل بنا

موقعنا :

الأكاديمية في سطور

 تسعى أكاديمية السادات للعلوم الادارية كجامعة حكومية مستقلة رائدة تعليميًا وتدريبيًا من خلال كلٍ من التطوير الإدارى وحوكمة الأعمال وإعداد قادة التغيير فى كلٍ من القطاع الحكومى وقطاع الأعمال ووحدات الإدارة المحلية ومنظمات المجتمع المدنى داخل وخارج  مصر ..

 اقراء المزيد